منتديـــــ كلمات ــــات

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...........
أهلا ً و سهلا ً بك عزيزي الزائر في منتدى كلمات الأدبي
حبذا لو تشرفنا بتسجيلك في منتدانا المتواضع
لتفيدنا و نفيدك .......

مع تحياتي القلبية : الحسين

ليكن منتدانا منبرا ً Wink ........ لآرائكم , و أفكاركم ًSmile ....... ضمن مساحة من النقاش الجاد .....

    مدير عام شركة وايت شادو " الاتصالات الاستراتيجية " تخرج من حيز الترف إلى الضرورة

    شاطر

    المتطوع
    الأعضاء
    الأعضاء

    ذكر
    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 29/12/2012
    العمر : 27
    المزاج : رياضة

    default مدير عام شركة وايت شادو " الاتصالات الاستراتيجية " تخرج من حيز الترف إلى الضرورة

    مُساهمة من طرف المتطوع في الخميس مارس 06, 2014 2:55 am

    المملكة العربية السعودية / جدة
    يبدو أن ارتفاع حجم قطاع الإتصالات الاستراتيجية عالميا بنسبة 8 % في عام 2012 بحسب التقارير العالميه ، فتحت باب مطالبات خبراء في الاتصالات الإستراتيجية ، على مصراعيه ، بضرورة الانتقال في مستوى التعاطي مع الاتصالات الإستراتيجية من باب الترف إلى الضرورة الإستراتيجية ، خاصة وان العلاقة بين صورة المنشأة وتحقيق الرخاء الاقتصادي باتت علاقة طرديه في عصر " الاتصالات الإستراتيجية ".
    ويرى خبراء محليون أنه بالرغم من تقديرات الاقتصاديين لحجم سوق الاتصالات الإستراتيجية في الشرق الأوسط التي تصل إلى أكثر من 3 مليارات دولار خلال الأعوام المقبلة ، إلا أن تلك الأرقام ، تبدو متواضعة ، قياساً بما يحدث عالمياً ، حيث تتجاوز مستويات الإنفاق على الاتصالات الإستراتيجية في الشركات البريطانية لوحدها  7.5 مليار يورو سنوياً.
    ويقول في هذا الإطار منصور آل نميس وهو مدير عام شركة وايت شادو للاتصالات الإستراتيجية ، أن المتابع باهتمام لواقع الاتصالات الإستراتيجية في السعودية ، يلاحظ أن التدرج هرمياً في التعاطي الجاد للمنشآت الأهلية والحكومية مع هذا القطاع ، لا يزال دون المأمول ، خاصة وأن الاتصالات الفعالة لا تساعد فقط على تطوير علاقة المنشأة مع عملاءها ، بل وتعمل كأداة لرفع مستوى تنافسيتها على نحو مستدام .
    وأوضح آل نميس إلى أن بوصلة الارتفاع العالمي في حجم الإنفاق على الاتصالات الإستراتيجية ، تتزايد حيث أنها سترتفع في الولايات المتحدة فقط إلى 14 %  عام 2015 ، مقارنة بمعدل إنفاق 2010 بحسب جمعية العلاقات العامة الأمريكية ، التي تشير إلى انتفاع الشركات العالمية من التأثير الإيجابي للاتصالات الإستراتيجية .
    ونوه منصور آل نميس إلى أن مفهوم الاتصالات الاستراتيجية وقدرتها على تطوير الثقافة المؤسسية تتطلب إدراكاً أكبر على المستوى المحلي ، إذ لا يقتصر دورها على تقديم خدمات العلاقات العامة والإعلامية التقليدية فحسب ، بل توفر مجموعة من الخدمات الإستراتيجية التي تركز على تحفيز تنمية المحتوى الاتصالي و الاندماج مع وسائل الاعلام  المختلفة  التي تعمل وبشكل رأسي وأفقي على تطوير العلامة التجارية للمنشأة داخلياً وخارجياً ونمو استثمارات  شركاءنا و تعزيز صورتهم ورسالتهم الإعلامية وتحقيق أهدافهم المستقبليه .

     وأفاد آل نميس أن الخطوة الأولى للاتصالات الاستراتيجية هي تحقيق أولويتي بناء وتنظيم الهوية الإعلامية وحماية العلامة التجارية لأي منشأة ، مضيفا أنهم في شركة " وايت شادو " للاتصالات الاستراتيجية ومن خلال تطوير أدوات وبرامج اتصالية  تتناسب مع احتياجات المنشآت السعودية ، يعملون على تحقيق الأهداف الرئيسية للمنشأة وفي مقدمتها تعزيز تنافسية الشركة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 4:19 pm