منتديـــــ كلمات ــــات

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...........
أهلا ً و سهلا ً بك عزيزي الزائر في منتدى كلمات الأدبي
حبذا لو تشرفنا بتسجيلك في منتدانا المتواضع
لتفيدنا و نفيدك .......

مع تحياتي القلبية : الحسين

ليكن منتدانا منبرا ً Wink ........ لآرائكم , و أفكاركم ًSmile ....... ضمن مساحة من النقاش الجاد .....

    حيوا المقام و حيوا ساكن الدار ... (( جــربـــر ))

    شاطر
    avatar
    الحسين
    سيد الكلمات
    سيد الكلمات

    ذكر
    عدد المساهمات : 321
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009
    العمر : 28
    الموقع : في كل قلب أحب بصدق
    المزاج : عاشق على طووول

    default حيوا المقام و حيوا ساكن الدار ... (( جــربـــر ))

    مُساهمة من طرف الحسين في السبت ديسمبر 05, 2009 9:27 am

    حيوا المقام و حيوا ساكن الدار


    حيوا المقامَ وحيوا ساكنَ الدارِ
    ما كدتَ تعرفُ إلاَّ بعدَ إنكارِ
    إذا تَقَاَدمَ عَهْدُ الحَيّ هَيّجَني
    خيالُ طيبة ِ الأردانِ معطارِ
    لا يانتبه لكلامكنَّ قوبٌّ نقضَ مرتهِ
    إني أرى الدهرَ ذا نقضٍ وإمرارِ
    قد أطلبُ الحاجة َ القصوى فأدركها
    على الأُنُوفِ وُسُوماً ذاتَ أحْبَارِ
    إلاَّ بغرٍّ منَ الشيزى مكللة ٍ
    يجري السديفُ عليها المربعُ الواري
    إذا أقُولُ ترَكْتُ الجَهْلَ هَيّجَني
    رَسْمٌ بذي البَيْضِ أوْ رَسْمٌ بدُوّارِ
    تمسي الرياحُ بهِ حنانة ً عجلاً
    سَوْفَ الرّوَائِمِ بَوّاً بَينَ أظْآرِ
    هَلْ بالنّقيعَة ِ ذاتِ السِّدْرِ من أحدٍ
    أوْ منبتِ الشيحِ منْ روضاتِ أعيارِ
    سقيتِ منْ سبلِ الجوزاءِ غادية ً
    وَكُلَّ وَاكِفَهِ السَّعْدَينِ مِدْرَارِ
    قدْ كدتُ أنَّ فراقَ الحيَّ يشفعني
    أنسى عزاي وأبدى اليومَ أسراري
    لولا الحياءُ لهاجَ الشوقَ مختشعٌ
    مثلُ الحمامة ِ منْ مستوقدِ النارِ
    لمّا رَمَتْني بِعَينِ الرّيمِ فَاقْتَتَلَتْ
    قلبي رميتُ بعينِ الأجدلِ الضاري
    مِلء العُيُونِ جَمالاً ثمّ يُونِقُني
    لَحْنٌ لَبيثٌ وَصَوْتٌ غَيرُ خَوّارِ
    قَوْمي تَمِيمٌ هُمُ القَوْمُ الذينَ هُمُ
    ينفونَ تغلبَ عنْ بحبوحة ِ الدار
    النّازِلونَ الحِمَى لمْ يُرْعَ قَبلَهُمُ؛
    وَالمانِعُونَ بِلا حِلْفٍ وَلا جَارِ
    ساقتكَ خيلي منَ الأشرافِ معلمة ً
    حتى نزَلْتَ جَحيشاً غَيرَ مُختارِ
    لنْ تستطيعَ إذا ما خندفٌ خطرتْ
    شُمَّ الجِبَالِ وَلُجَّ المُزْبِدِ الجَارِي
    تَرْمي خُزَيْمَة ُ مَنْ أرْمي وَيَغضَبُ لي
    أبناءُ مرٍّ بنو عراءَ مذكارِ
    إنّ الذينَ اجْتَنَوْا مَجداً وَمَكْرُمَة ً
    تِلْكُمْ قُرَيْشِيَ وَالأنصَارُ أنصَارِي
    و الحيُّ قيسٌ بأعلى المجدِ منزلة ً
    فاستكرموا منْ فروعٍ زندها وارى
    قَوْمي فأصْلُهُمُ أصْلي، وَفَرْعُهُمُ
    فَرْعي وَعَقدُهُم عَقدي وَإمَرارِي
    منا فوارسُ ذي بهدى وذي نجبٍ
    و المعلمونَ صباحاً يومَ ذي قارِ
    مسترعفينَ بجزءٍ في أوائلهمْ
    وَقَعْنَبٍ، وَحُمَاة ٍ غيرِ أغْمَارِ
    قدْ غلَّ في الغلِ بسطاماً فوارسنا
    وَاستَوْدَعُوا نَعْمَة ً في آلِ حَجّارِ
    ما أوْقَدَ النّاسُ من نِيرَانِ مَكْرُمَة ٍ
    إلاَّ اصطلينا وكنا موقدي النارِ
    إنّا لَنَبْلُو سُيُوفاً غَيرَ مُحدَثَة ٍ،
    في كلَّ معتقدِ التاجينِ جبارِ
    إنّي لَسَبّاقُ غَايَاتٍ أفُوز بهَا
    إذاً أطيلُ لها شغلي وإضماري
    يا خزرَ تغلبَ إني قدء وسمتكمُ
    يا خزرَ تغلبَ وسوماً ذاتَ أحبارِ
    لا تَفْخَرُنّ، فإنّ الله أنّزَلَكُمْ،
    يا خزرَ تغلبَ دارَ الذلَّ والعارِ
    ما فيكمُ حكمٌ ترضى حكومتهُ
    للمُسْلِمِينَ وَلا مُستَشهَدٌ شَارِي
    قومٌ إذا حاولوا حجاً لبيعهمْ
    صروا الفلوسَ وحجوا غيرَ أبرارِ
    جئني بمثلِ بني بدرٍ لقومهمُ
    أوْ مِثْلِ أُسرَة ِ مَنظُورِ بنِ سَيّارِ
    أوْ مِثْلِ آلِ زُهَيرٍ وَالقَنَا قِصَدٌ،
    وَالخَيْلُ في رَهَجٍ مِنهَا وَإعْصَارِ
    أوْ عامِرِ بنِ طُفَيْلٍ في مُركَّبِهِ؛
    أوْ حارِثٍ يَوْمَ نادى القَوْمُ: يا حارِ
    أوْ فارسٍ كشريحٍ يومَ نحملهُ
    نَهْدُ المَرَاكِلِ يَحمي عَوْرَة َ الجارِ
    أوْ آلِ شَمخٍ، وَهل في النّاسِ مثلُهمُ
    للمتعفينَ ولاطلابِ أوتارِ
    نَبّأتَ أنّكَ بِالخابُورِ مُمْتَنِعٌ،
    ثمَّ انفرجتَ انفراجاً بعدَ إقرارِ
    قدْ كانَ دوني منَ النيرانِ مقتبسٌ
    أخزيتَ قومكَ واستشعلتَ من ناري
    لم تدرِ أمكَ ما الحكمُ الذي حكمتُ
    إذ مَسّها سَكرٌ مِنْ دَنّها الضّارِي

    المتيم
    الأعضاء
    الأعضاء

    ذكر
    عدد المساهمات : 121
    تاريخ التسجيل : 05/12/2009
    العمر : 27
    الموقع : In this world boring
    المزاج : Lover without love

    default رد: حيوا المقام و حيوا ساكن الدار ... (( جــربـــر ))

    مُساهمة من طرف المتيم في السبت ديسمبر 12, 2009 2:46 am

    أخزيتَ قومكَ واستشعلتَ من ناري
    لم تدرِ أمكَ ما الحكمُ الذي حكمتُ
    إذ مَسّها سَكرٌ مِنْ دَنّها الضّارِي

    تحياتي .... المتيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 2:42 am